لايت

5 مدن زرقاء يُنصح بزيارتها

تتسم الكثير من المدن في العالم بسمات معينة تميزها عن غيرها من المدن، وتعتبر ألوان المنازل والأبنية من أكثر ما يميز المدن عن بعضها البعض، وخاصة تلك التي تكتسي بألوان زاهية مثل اللون الأزرق.

وبما أن الأزرق هو لون السلام والحكمة، ولديه القدرة على نقلك إلى مكان يشبه الجنة، فقد أورد موقع “هير بيوتي” الإلكتروني، مجموعة مختارة من المدن التي تكتسي باللون الأزرق، على النحو التالي:

جودبور، الهند

مرحبًا بكم في مدينة راجاستان الزرقاء، وهو الاسم المستعار الرسمي لجودبور. تعتبر هذه المدينة الزرقاء طريقًا تجاريًا أساسيًا بسبب موقعها الاستراتيجي. بينما تتجول النساء اللواتي يرتدين الساري النابض بالحياة حول أسواق التوابل النابضة بالحياة، فإن الخلفية ذات اللون الأزرق هي الطريقة المثالية للحفاظ على صفاء دائم وسط صخب المدينة.

القصة وراء اللون الأزرق: كانت المناطق ذات اللون الأزرق في الحي القديم من هذه المدينة والتي تقع بالقرب من صحراء ثار، موجودة حتى يتمكن الناس من التعرف بسهولة على المكان الذي يعيش فيه البراهمين. كان البراهمين، أعلى طبقة هندية، وعندما انتشر اللون في المدينة، أصبح اللون رمزًا للطبقة الاجتماعية المرتفعة.

سيدي بو سعيد، تونس

تقع هذه المدينة المتواضعة بالقرب من تونس العاصمة، وتتميز باللون الأزرق والأبيض. تتباهى المدينة بمداخلها الدمشقية، وأبنيتها الجرئية التي تكتسي باللون الأزرق مع لمسات متقطعة من اللون الأبيض. غالبًا ما تكون الأبواب والنوافذ ملونة أيضًا باللون الأزرق.

القصة وراء اللون الأزرق: قام البارون والفنان الشغوف بالرسم رودولف دورلانغر، بطلاء البلدة باللون الأزرق.

جوزكار، إسبانيا

بالقرب من مدينة ملقة، تقع بلدة ساحرة، أُطلق عليها بلدة السنافر، وهي مطلة على البحر الأبيض المتوسط.
القصة وراء اللون الأزرق: تم اختيار هذه القرية لتصوير فيلم “ السنافر” الذي أنتجته شركة سوني، لذا فقد تم طلي جميع منازلها باللون الأزرق، وأخبرت الشركة سكانها بأن بإمكانهم إعادة طلاء منازلهم باللون الأبيض بعد تصوير الفيلم، ولكنهم رفضوا ذلك وفضلوا الحفاظ على اللون الأزرق.

شفشاون، المغرب

يعج المغرب بألوان رائعة، ولكن إذا سافرت إلى مدينة شفشاون الريفية، وهي أحد مواقع التراث العالمي البارزة، فستشعر بسحر هذه المدينة. تم بناء هذه المدينة عام 1471، مع جدران ومصاريع وأبواب زرقاء.

القصة وراء اللون الأزرق: تم إحضار كل تلك المصاريع والأبواب من قبل اللاجئين الفارين من إسبانيا ومحاكم التفتيش الإسبانية. ومع وصولهم، قاموا بطلاء الجدران باللون الأزرق، وأصبحت المدينة زرقاء بأكملها منذ ذلك الحين.

أويا، اليونان

تعتبر اليونان سيدة المدن الزرقاء في العالم منذ العصور القديمة، إلا أن مدينة أويا هي من أكثر المدن سحراً بألوانها الزرقاء والبيضاء، ويعتقد الكثيرون بأن أويا هي المدينة الأكثر رومانسية على الإطلاق، مما يجعلها مكاناً مثالياً لقضاء شهر العسل.

القصة وراء اللون الأزرق: يمثل اللون الأزرق تكريمًا للعلم اليوناني، ولكنه أيضاً وسيلة لعكس أشعة الشمس و تخفيف وطأة حراراتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى